الفلسفة التعليمية للأكاديمية

أدركت الأكاديمية منذ ميلادها أهمية المعرفة الكافية في القدرة على تطبيق المناهج على أرض الواقع بشكل عملي في الحياة المهنية، ولهذا لم تكتفي فقط بعقد شراكات مختلفة مع مختلف المعاهد والأكاديميات والجامعات الجولة في مختلف تخصصاتها، وإنما تبحرت في تعيين أمهر المتخصصين والأساتذة وأصحاب الخبرات العملية لضمان نقل خلاصة خبراتهم للطلبة وبالتالي ضمان التقدم المهني اللازم في مسيرة الطلاب العلمية والمهنية.

 من بين الوسائل والتقنيات التي تعتمدها الأكاديمية في الدراسة: مجموعات للمناقشة، وعينات لدراسة الحالة، ومشروعات جماعية، ونماذج المحاكاة، وتطبيقات الحاسب الآلي، وفترات التدريب في فصل الصيف.

Utilizing technology

 فتحرص الأكاديمية على طرق جميع أبواب التكنولوجيا المعرفية واستكشاف شتى سبل توظيفها في نشر رسالتها التعليمية لجعلها تجربة ممتعة ومتاحة للجميع، فقامت بإنشاء نظام الكتروني فعال يسمح للطلاب بالتسجيل في برامجها عن بعد “online” واستكمال جميع المعاملات المالية للدفع الكترونيًا، وتوفير بوابة خاصة لكل طالب.