مقدمة

يواجه نشاط التدقيق الداخلي تحديات عديدة في مجال التطور المتسارع في استراتيجيات المؤسسات وأنظمتها وأنشطتها المختلفة، إضافة إلى جائحة COVID-19 التي ألقت بظلالها على كافة القطاعات، الأمر الذي انعكس على التطورات في مجال الرقابة والمخاطر والامتثال، اضافة الى التأثير على انظمة المعلومات والامن السيبرانى والتي قد تؤثر سلبياً على دوائر التدقيق الداخلي في حال عدم قيامها بتطوير استراتيجياتها وأنشطتها وتقنياتها لتتواكب مع هذه التطورات.

جاء الملتقى لمناقشة ووضع الحلول لأهم التحديات التي تواجه دوائر التدقيق الداخلي في ظل هذه التطورات، خاصة في مجال الرقابة والمخاطر والامن السيبراني وانظمة المعلومات، إضافة لمواجهة تأثيرات جائحة COVID-19، وذلك من خلال أوراق العمل التي سيتم عرضها من عدد من الخبراء الممارسين لمهنة التدقيق الداخلي والمخاطر والامن السيبرانى وانظمة المعلومات.

أهداف الملتقى

  • مناقشة أسس مواكبة تطورات الأمن السيبراني Cyber Security لمواجهة تحديات الازمة
  • دور مدققي أنظمة المعلومات في ظل تحديات الجائحة
  • مناقشة المشاركين للتحديات التي تواجه دوائر الالتزام و المخاطر في ظل الجائحة
  • دور لجان التدقيق (المراجعة) في دعم نشاط التدقيق (المراجعة) الداخلية في ظل التحديات و المخاطر

الفئة المستهدفة

  • مدراء التدقيق (المراجعة) الداخلية ومساعديهم
  • رؤساء المدققين (المراجعين)
  • المدققين (المراجعين) الداخليين
  • أعضاء لجان التدقيق (المراجعة) في مجالس الإدارة
  • المراقبين الماليين
  • مدراء الرقابة الداخلية
  • مدراء المخاطر
  • مسؤولي وموظفي إدارة المخاطر ودوائر الامتثال
  • مسؤولي وموظفي الوحدات الرقابية
  • مدراء العمليات لدى البنوك